مدرسة هوجورتس

مدرسة هوجورتس

 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التأمل التجاوزى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



05082015
مُساهمةالتأمل التجاوزى

تاريخها ومصدرها[عدل]
التامل موجود منذ القدم، وكان يستخدمه الانبياء والمرسلين، كما حصل مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في غار حراء، حين نزل عليه الوحي، ولكن في العصر الحديث تطورت مفهوما وضمنا حيث عدل هذه التقنية حكيم من الهند يدعى مهاريشي ماهش يوغي منذ العام 1956، وقد جال حول العالم واسس مراكز للتأمل التجاوزي في معظم البلدان. ترتكز التقنية على علوم الفيدا، وهي العلوم الهندية القديمة جداً والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 25 ألف سنة قبل الميلاد. تشمل علوم الفيد مختلف المواضيع التي يحتاجها الإنسان لتسيير حياته، وكما أعاد إحيائها وتنظيمها مهاريشي ماهش يوغي، فهي تتضمن 40 جزء، كل جزء منها يشمل عدة كتب.
ضمن علوم الفيدا هنا علوم الطب المعروفة باسم أيورفيدا وعلوم الهندسة المعمارية المعروفة باسم استهاباتيا فيدا. كما تتضمن أيضاً علوم اليوغا التي منها أتت تقنية التأمل التجاوزي. كلمة يوغا باللغة العربية تعني التوحيد، ويقصد يذلك ربط المستويات السطحية المتحركة والديناميكية مع المستويات العميقة الساكنة في داخلنا والتي هي مصدر لكل طاقة وكل ديناميكية. للمزيد راجع هذه الصفحة
ما هي تقنية التأمل التجاوزي؟[عدل]
تمارس تقنية التأمل التجاوزي لمدة 20 دقيقة مرتين في اليوم. نجلس في وضع مريح ونغمض العنين. إن التقنية سهلة جداً يمكن لكل فرد أن يتعلمها ويمارسها. لا تتطلب التقنية أي مستوى علمي معين، أو أي معرفة مسبقة، لذلك يمكن تعلمها من قبل جميع الأشخاص من عمر خمسة إلى كل الأعمار. يمارسها الناس على اختلاف حضاراتهم ومعتقداتهم وأديانهم وثقافاتهم. إن برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي ليس بفلسفة ولا يتطلب أي إعتقاد أو سلوك أو نمط حياة مختلف.
تسمح تقنية التأمل التجاوزي للعقل أن يستقر في الداخل متجاوزاً التفكير ليختبر منبع الفكر - الإدراك الصافي الي يعرف أيضاً بالوعي التجاوزي. هذا هو المستوى الأكثر سكوناً والأكثر سلاماً للوعي - الذات الأعمق في داخلنا. في هذه الحالة من اليقظة المريحة، يعمل الدماغ بتماسك أكبر وبشكل ملحوظ كما يكسب الجسم راحة عميقة جداً. هناك أكثر من ستة ملايين شخص حول العالم تعلوا هذه التقنية السهلة والطبيعية - تعلما الناس من كل الأعمار والثقافات والأديان.
يوجد أكثر من 600 بحث علمي أجريت عن التقنية، وقد نفذت هذه الأبحاث في أكثر من 250 جامعة ومؤسسة علمية ومعاهد أبحاث في 33 بلد، منها هارفرد، ويو سي أل أي، وستانفرد. وقد تم نشر هذه الأبحاث في أكثر من مئة مجلة علمية مرموقة. توثق هذه النتائج أن التأمل التجاوزي هو التقنية الوحيدة والأكثر فعالية المتاحة من أجل اكتساب الإسترخاء العميق وإزالة الضغوط والإجهاد وإزدياد الإبداع والذكاء وتحسّن الصحة ونيل السعادة الداخلية والإكتمال: وهذا ما يساهم مباشرة في توفير المنعة للوطن والسلام للعالم
منافع التأمل التجاوزي[عدل]
خلال ممارسة تقنية التأمل التجاوزي، يستقر العقل في الداخل متجاوزاً التفكير ليختبر منبع الفكر، المستوى الأكثر سكوناً وسلاماً للوعي–الذات الداخلية الأعمق في داخلنا، ما يجعل الجسم يختبر حالة فريد من الراحة العميقة. نتيجة لهذه الحالة من الراحة العميقة، تتحلل الضغوط والإجهاد العميقة المتجذرة فينا، ما يؤدي إلى تحسن شامل على مستويات حياتنا كافة؛ العقل والجسم والسلوك الاجتماعي والسلام العالمي.
تنمية الطاقات العقلية[عدل]
إن تقنية التأمل التجاوزي هي التكنولوجيا لكل فرد كي نصبح أكثر ابداعاً وأكثر طاقة وأكثر سعادة في داخلنا، فهي تكشف الذكاء الخلاق الداخلي لكل فرد. كل أنواع الذكاء الذي نستعرضه في حياتنا يأتي من الأفكاء والأفكار تأتي من مكان ما في أعماق ذاتنا.
نحن نحدد مركز الذكاء الخلاق في داخل كل فرد في منبع الفكر، خلف مجال النواحي المرهفة من التفكير - الوعي الصافي - خزان الذكاء الخلاق - الذي هو خزان للذكاء اللامحدود والطاقة اللامحدودة والإبداع اللامحدود. يقول علماء النفس أن الإنسان عامة، يستخدم جزء ضئيل من طاقته العقلية - فقط من 5 إلى 10 بالمائة. هذا ما يفسّر سبب عدم التمتع بالحياة بكل طاقتها.
تنمي تقنية التأمل التجاوزي الطاقة الفكرية بالكامل بطريقة طبيعية. يعرف الإنسان بكيفية عمل دماغه. إن وضوح الإدراك الذي ينمو من خلال تقنية التأمل التجاوزي هو شيء أساسي لكل فرد، بغض النظر عن تخصصه واهتماماته. لقد أظهرت الدراسات العلمية أن الذين يمارسون تقنية التأمل التجاوزي يكسبون تحسنات كثيرة في طاقتهم العقلية منها:
ازدياد الذكاء والإبداع
تحسّن الذاكرة
توسع مقدرة الفهم وتحسن القدرة على التركيز
تحسن الأداء الأكاديمي
فعالية أكبر وأكثر أنجازاً في الحياة المهنية
مستويات أعلى من الخلق والإبتكار
فعالية أكبير في تعلّم المفاهيم الجديدة
منطق أخلاقي يعتمد أكثر على المبادئ
مستوى أعلى من الذكاء
أقل عصابية
زيادة الكفاءة في الجهاز العصبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

التأمل التجاوزى :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

التأمل التجاوزى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة هوجورتس :: مكتبة هوجرتس-
انتقل الى: